الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » #غصن_الزيتون..مقتل أول جندي تركي ..عسكريون أمريكيون في تركيا
#غصن_الزيتون..مقتل أول جندي تركي ..عسكريون أمريكيون في تركيا

#غصن_الزيتون..مقتل أول جندي تركي ..عسكريون أمريكيون في تركيا

واصلت القوات التركية عملية #غصن_الزيتون بقصفها وحدات الحماية الكردية في #عفرين السورية، فيما تحدثت مصادر كردية عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين. عملية #غصن_الزيتون في #عفرين .. تركيا تتوعد بسحق الأكراد
كما سيطر الجيش السوري الحر على 11 نقطة في عفرين، أما القوات الكردية فأعادت نشر عناصرها خارج المناطق التي خسرتها في شمال #سوريا.
و دعت #قوات_سوريا_الديمقراطية واشنطن للاضطلاع بمسؤوليتها إزاء عفرين.
مقتل أول جندي تركي
أعلن الجيش التركي مساء الاثنين مقتل أول جنوده في اليوم الثالث للهجوم الذي يشنه على أهداف كردية في شمال #سوريا.
وأفاد الجيش في بيان أن “أحد جنودنا سقط قتيلا خلال اشتباكات” مع مسلحين أكراد من وحدات حماية الشعب في جنوب شرق مدينة غلبابا الحدودية التركية في منطقة كيليس. تركيا تهدد: لن نسمح بتشكيل جيش إرهابي على حدودنا وأمريكا ترد
أمريكا تعلن تطلعها للعمل مع تركيا لإقامة منطقة آمنة
أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن بلاده تتطلع للعمل مع تركيا لإقامة منطقة آمنة بشمال غربي سوريا.
وأكد #تيلرسون أن واشنطن تبحث مع أنقرة و”بعض القوات على الأرض” كيفية استقرار الوضع على حدودها الجنوبية استجابةً لمخاوفها الأمنية المشروعة.
مجلس الأمن ينهي جلسته بـ”لا شيء)
أنهى مجلس الأمن الدولي مساء الاثنين جلسة عقدها للبحث في الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد في #عفرين السورية، من دون أن يصدر إدانة أو إعلانا مشتركاً.
وفي ختام جلسة مشاورات عاجلة عُقدت بطلب من باريس، عبّر السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا دولاتر عن “قلق عميق حيال الوضع في شمال #سوريا وسط التصعيد المستمر”.
كما تحدث دولاتر عن “الوضع الإنساني المأساوي الناجم عن عمليات النظام السوري وحلفائه”، خاصّة في إدلب والغوطة الشرقية.

مسؤولون أمريكيون في تركيا
قال الميجر أدريان رانكين المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن مسؤولين في الوزارة موجودون حاليا في #أنقرة ضمن وفد أميركي لبحث القضايا الأمنية ومنها الوضع في #عفرين.
يأتي ذلك في وقت أعرب مسؤولون أميركيون عن قلقهم في أن تنفذ أنقرة تهديداتها بمواصلة القتال حتى #منبج التي تنشر فيها الولايات المتحدة عددا من جنودها في المدينة وحولها، ما يثير نشوب صراع بين القوات المتحالفة مع تركيا والولايات المتحدة.
وكانت رئاسة الأركان التركية، أعلنت السبت، “انطلاق عملية #غصن_الزيتون بهدف إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا مع سوريا”.
وشددت، في بيان، على أن العملية “تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب، وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتفاقية الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية”.
وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.
وتعد عملية غصن الزيتون ثاني تدخل رئيسي في الحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات.
وتهدف العملية التي تشارك فيها طائرات حربية تركية ومدفعية وتتضمن هجوما بريا كبيرا يضم مقاتلي المعارضة السورية المدعومة من أنقرة، إلى القضاء على وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين.
وتعتبر #تركيا وحدات حماية الشعب فرعا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا منذ عقود ضد الدولة التركية.
وكانت انقرة شنت أول هجوم في سوريا بعنوان “درع الفرات” بين آب/اغسطس 2016 وآذار/مارس 2017، ضد الجهاديين ووحدات حماية الشعب الكردية في منطقة شرق عفرين.
يشار إلى أن 72 جنديا تركيا قتلوا خلال العملية الأولى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*