الإثنين , 23 يوليو 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » وزير دفاع أمريكا: إيران سبب مشاكل وأزمات الشرق الأوسط
وزير دفاع أمريكا: إيران سبب مشاكل وأزمات الشرق الأوسط

وزير دفاع أمريكا: إيران سبب مشاكل وأزمات الشرق الأوسط

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، في تصريحات صحفية الأحد، إن إيران هي سبب المشاكل والأزمات التي تعاني منها دول الشرق الأوسط.
وأضاف: “من المثير للاهتمام أنه في كل مكان نجد مشكلة في الشرق الأوسط تجد نفس الشيء “إيران” وراء ذلك.. سواء كان ذلك في اليمن أو بيروت أو في سوريا.. تجد دائماً إيران”. مركز مكافحة الإرهاب الأمريكي يكشف تورط إيران في إرهاب البحرين بالتفاصيل
طهران تدعم الإرهاب في العالم
حذرت مساعدة وزير الخزانة الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب والجرائم المالية، سيغال ماندلكر، الشركات العالمية من مغبة التعامل مع #إيران، قائلة إن “مثل هذا التعامل قد يؤدي إلى معاملات مع الحرس الثوري أو الشركات التابعة له”.
ووفقاً لوكالة فرانس برس، فقد أكدت ماندكلر في منتصف يناير، في تصريحات أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ بالكونغرس، أن “الأنظمة المارقة” في إيران وكوريا الشمالية وفنزويلا ما زالت تستخدم أساليب مختلفة لإنفاق الأموال على “الأهداف الفاسدة، والمجرمة أو الأعمال الإرهابية، ما يضرب النظام المالي العالمي برمته”.
كما ركزت مساعدة وزارة الخزانة الأميركية على إيران التي وصفتها بـ”الدولة الرئيسية الراعية للإرهاب العالمي”، مشيرة إلى أن طهران تدعم “جماعات إرهابية مثل حماس وحزب الله ونظام الأسد والميليشيات الشيعية في البحرين والعراق وسوريا واليمن”.
وأشارت إلى الهيمنة الواسعة للحرس الثوري على الاقتصاد الإيراني، قائلة: “نحن في أميركا وخارجها قلنا بوضوح إن الشركات الأجنبية التي تتعامل مع إيران تواجه أخطاراً جدية في التعامل مع الحرس الثوري والشركات التابعة له”.
وتأتي هذه التحذيرات في وقت فرضت فيه الولايات المتحدة عقوبات إضافية على إيران خلال الأسابيع الأخيرة، شملت العديد من الشركات والأفراد المرتبطة بالحرس الثوري.
أمريكا تستبعد توسيع حربها ضد قوات الأسد
استبعد ماتيس أن تدخل قوات بلاده في مواجهة عسكرية مع قوات النظام السوري، مشدداً في الوقت ذاته على أن سبب وجود الولايات المتحدة في سوريا هو لمحاربة “داعش”.
وقال: “نحن هناك لسبب واحد فقط وهو محاربة داعش.. ومن حقنا الدفاع عن النفس في حال تعرضنا للخطر.. كما حدث مع قوة موالية للنظام عندما استهدفت قواتنا بعد أن شنت هجوما على أحد مراكز حلفائنا.. فخيارنا عدم توسيع تلك الحرب.. لأن ذلك ليس في مصلحتنا”.
ويجتمع وزراء دفاع 14 دولة مشاركة في التحالف الدولي لمحاربة “داعش” الثلاثاء في روما لمناقشة كيفية متابعة عملهم المشترك وبخاصة ما يتعلق بمصير مقاتلي تنظيم “داعش” المعتقلين بسوريا.
وقال ماتيس الأحد في الطائرة التي تقلّه إلى روما “إن المعركة لم تنته بعد”.
…………………………………..
أخبار ومقالات في ذات السياق
…………………………………
مراكز الأبحاث والإرهاب الإيراني
إيران تدعم الحزب الإرهابي بـ 800 مليون دولار سنوياً
هكذا تمارس إيران دوراً تخريبياً في اليمن عبر ميليشياتها الحوثية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*