الأربعاء , 25 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » معارك ضارية في #أرحب … مفاجآت كثيرة خلال ساعات
معارك ضارية في #أرحب  … مفاجآت كثيرة خلال ساعات

معارك ضارية في #أرحب … مفاجآت كثيرة خلال ساعات

تقدمت قوات الجيش اليمني في مديرية أرحب محققة انتصارات كبيرة تمهد الطريق لعملية تحرير صنعاء ، وأكد الجيش اليمني، أن تقدم قواته في مديرية #أرحب شمال العاصمة صنعاء يمثل “انتصارا كبيرا”.
واقتحم الجيش الوطني أول أمس الجمعة مديرية #أرحب شمال شرق #صنعاء ويخوض معارك ضارية ضد الميليشيا الحوثية.
وقال مصدر عسكري إن الجيش الوطني تقدم إلى منطقة هران أرحب وسيطر على مواقع حاكمة على الطرق المؤدية إلى محافظة #الجوف أرحب، ونهم أرحب.
وأفاد المصدر أن الجيش الوطني تمكن من قتل 3 قيادات حوثية و17 من مرافقيهم خلال المعارك التي بدأت في منتصف ليل الجمعة.
وقال المصدر إن عناصر #الميليشيا فرت من مواقعها أثناء الهجوم في اتجاه العاصمة صنعاء تاركين وراءهم الكثير من القتلى والعتاد.
الحوثي يخسر “تبة القناصين”،وعمليات قتل غامضة تستهدف القيادات بصنعاء
مؤكدا أن المعركة مستمرة، وسط تقدمات كبيرة يحرزها الجيش وأن الساعات القادمة مليئة بالكثير من المفاجآت
وأكد قائد قوات الاحتياط في #الجيش_اليمني اللواء سمير الحاج، أن ذلك التقدم يجعل قوات الحكومة الشرعية “أمام خطوة فقط للوصول إلى مطار صنعاء الدولي”.
أهمية أرحب

وتطل مرتفعات مديرية أرحب مباشرةً على #مطار_صنعاء الدولي وقاعدة #الديلمي الجوية العسكرية المجاورة في العاصمة صنعاء.
وأوضح الحاج أن وصول قوات الجيش الوطني إلى أرحب ستقطع خطوط الإمداد القادمة من شمال العاصمة #صنعاء إلى الميليشيات الحوثية المتواجدة في باقي المواقع في نهم شرق صنعاء. وأضاف أن ذلك سيسهل “مهمة القوات المتواجدة هناك في التقدم بشكل أعمق صوب مديرية بني حشيش (أولى مديريات أمانة العاصمة صنعاء)”. الجيش اليمني على بعد 25 كم من صنعاء
وأفاد قائد قوات الاحتياط بالجيش اليمني، في تصريحات صحافية أن “منطقة أرحب تمثل حاضنة كبيرة للشرعية وترفض الميليشيات”. وتوقّع أن يزيد دخول قوات الجيش الوطني إلى أرحب من عزيمة هذه الحاضنة ومقاومتها للانقلابيين.
وأكد اللواء الحاج أن الحوثيين باتوا يخسرون في كل الجبهات العسكرية.
وكانت قوات الجيش اليمني، أعلنت الجمعة، اقتحام مديرية أرحب شمال شرقي العاصمة صنعاء، والتقدم إلى منطقة هران أرحب والسيطرة على مواقع على الطرق المؤدية إلى محافظة الجوف ونهم، وتعهّدت بمفاجآت قادمة.
ومن شأن هذا التقدم اللافت تحقيق دفعة كبيرة للجيش اليمني، المسنود بقوات التحالف العربي، في معركة #استعادة_صنعاء من سيطرة ميليشيا الحوثي، وإنهاء انقلابها، نظرا للموقع والأهمية الاستراتيجية التي تحتلها مديرية أرحب. قوات خاصة تستعد لاقتحام صنعاء

تقدم على جبهة شرق صنعاء

انتزعت قوات الجيش اليمني، الجمعة، مواقع استراتيجية من قبضة ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية نهم شرقي العاصمة #صنعاء، بعد معارك أسفرت عن سقوط 13 حوثيا بينهم اثنان من القيادات الميدانية البارزة.
وذكر الجيش اليمني في بيان، أن قوات الجيش الوطني شنت هجوماً عنيفاً على مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة “ميمنة الميمنة” شمالي مديرية #نهم، وتمكنت من تحرير عدد من المواقع الاستراتيجية في سلسلة جبال الزلزال.
وأكد البيان الذي نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني، أن قواته تواصل تقدمها لتحرير ما تبقى من المواقع شمال منطقة ضبوعة.
وأشار إلى أن المواجهات أسفرت عن مقتل 13 من الميليشيات بينهم اثنان من القيادات الميدانية البارزة في صفوف #الحوثيين، إلى جانب عشرات الجرحى، لافتا الى استمرار المواجهات وسط تقدم وصفه بـ”الثابت” لقوات الجيش الوطني.
كما استهدفت مدفعية #الجيش_اليمني تعزيزات ومواقع متفرقة للميليشيات، ما أسفر، بحسب البيان، عن تدمير طقم قتالي ومصرع جميع من كانوا على متنه، إضافةً إلى تدمير مخزن أسلحة تابع لهم في شعب ضبوعة.
إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، غارات مكثفة على مواقع عسكرية خاضعة لسيطرة الحوثيين جنوب وغرب العاصمة صنعاء.
واستهدفت مقاتلات التحالف مواقع ومخازن أسلحة للميليشيا الحوثية في جبلي عطان وعيبان، جنوب غرب العاصمة، ومعسكر القوات الخاصة بمنطقة الصباحة، غربي صنعاء، وسط تكتم حوثي شديد على خسائرهم جراء تلك الغارات.
كما شنت سلسلة غارات جوية على مواقع وتجمعات وآليات قتالية للميليشيا في مناطق متفرقة من مديرية نهم، شرقي العاصمة.
اليمن : 15399 ضحايا ألغام الانقلابيين غالبيتهم نساء وأطفال في 2016

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*