الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » رغم استماتة الحوثيين .. الجيش اليمني على مشارف رزاح ومجلس الأمن يصدر بياناً رئاسياً
رغم استماتة الحوثيين .. الجيش اليمني على مشارف رزاح ومجلس الأمن يصدر بياناً رئاسياً

رغم استماتة الحوثيين .. الجيش اليمني على مشارف رزاح ومجلس الأمن يصدر بياناً رئاسياً

تمكن الجيش الوطني اليمني مسنوداً من قوات التحالف العربي لدعم لشرعية في اليمن بقيادة السعودية  أمس السبت  10مارس 2018 ، من تحرير مساحات واسعة في مديرية #رازح شمال غربي محافظة #صعدة، بعد معارك عنيفة ضد #الميليشيات_الحوثية.
وأكد أركان حرب اللواء السابع حرس حدود العقيد حمود هشام أن أكثر من 30 مسلحاً من الحوثيين لقوا مصرعهم خلال اليومين الأخيرين في جبل القد ومركز المديرية إثر غارات لطيران التحالف، استهدفت تعزيزات ومقر عمليات ميليشيا الحوثي في رازح، فيما قتل بعض عناصر الميليشيا في عمليات قنص ومعارك مع الجيش الوطني.
وقال هشام إن العملية العسكرية لا تزال مستمرة ضد الميليشيات حتى تطهير المديرية منها، رغم استماتة عناصرها في الدفاع عنها، حيث دفعت بالمئات منهم لمحاولة إيقاف تقدم قوات الجيش.
ولفت هشام إلى أن الجيش الوطني تمكن من السيطرة على مناطق “الازهور و الحجلا وقرية بني معين والحنكة وقلة فراس”، مشيراً إلى أن قوات الجيش باتت على مشارف مركز مديرية رازح وسط تهاوٍ لمواقع الميليشيات.
تقدّم مستمر

وكان قائد “اللواء السادس حرس حدود” العميد حسين حسان الغمري قد أعلن مساء الثلاثاء الماضي 6 مارس أن العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش الوطني اليمني لتحرير أجزاء من مديرية رازح شمال غرب محافظة #صعدة قد نجحت في تحقيق كامل أهدافها.
وأوضح العميد الغمري أن العملية العسكرية انطلقت من أربعة محاور وبعد 48 ساعة من المعارك العنيفة تمكنت القوات من تحرير جبل الأزهور الاستراتيجي وجميع القرى التابعة له وهي: المقران وحوالي والثهره والحنكه وطلان ووادي أمير. كما تمكنت من تحرير جبل الحجلة وعزلتي آل علي والقد.
وأضاف الغمري أن تلك المناطق المحررة تبلغ مساحتها ما يقارب 30 كيلومتراً في العمق، كما يبلغ سكان تلك المناطق ما يقارب من 20 ألف نسمة.
وأكد أن ميليشيا الحوثي باتت “في حالة انهيار تام وأن الوصول إلى أوكارها بات وشيكًا”، وفق تصريح نقله عنه المركز الإعلامي للجيش اليمني.
وأشار الغمري إلى أن “الأيام القادمة ستشهد مزيداً من الانتصارات حيث ستنطلق المرحلة الثانية من العملية العسكرية لتحرير ما تبقى من مديرية #رازح”.
ودعا قائد اللواء السادس حرس حدود “أحرار اليمن إلى سرعة الالتحاق بجبهة رازح كونها المفتاح الرئيسي لمحافظة صعدة ولأن الفتنة التي بدأت من صعدة سيتم إخمادها في صعدة”.
وكانت قوات الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي، أحكمت سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال الأزهور الاستراتيجية، في مديرية رازح، في تقدم لافت، باتت بعد تحقيقه على مسافة 27 كلم فقط من مديرية مران مسقط رأس زعيم الميليشيا الحوثية، عبدالملك الحوثي.
مجلس الأمن يصدر بياناً رئاسياً حول اليمن
م
ن المتوقع أن يُصدر #مجلس_الأمن مشروع بيان رئاسي يؤكد فيه على ضرورة ضمان أمن العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة في اليمن ويندد بالصواريخ الباليستية الحوثية.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر دبلوماسية قولها إن أعضاء مجلس الأمن يتبادلون الأفكار حول إصدار مشروع البيان الذي سيتضمن ترحيبا بالجهود التي تنفذها خطة العمليات الإنسانية الشاملة لليمن التي أطلقها التحالف العربي.
وكان موظفون أمميون قد طالبوا بحمايتهم من ممارسات #الميليشيات_الحوثية في #اليمن واشتكوا أنواع التنكيل التي ترتكب ضدهم مقابل مواصلة العمل الإغاثي. ودعوا إلى تفعيل “بروتوكول حماية العاملين في مجال الإغاثة”.
واتهم موظفو الأمم المتحدة العاملين في اليمن، ميليشيات الحوثي بابتزازهم مقابل السماح لهم بمواصلة عملهم.
ومشروع البيان الرئاسي يتضمن التنديد بأشد العبارات بهجمات الحوثيين بالصواريخ الباليستية ضد #السعودية التي عرّضت المناطق المدنية للخطر.
ويعبر المجلس في بيانه المقترح عن قلقه الشديد من مستوى العنف في اليمن، منددا بقصف الحوثيين العشوائي للمدنيين.
وتشدد مسودة القرار على ضرورة إنهاء تجنيد الأطفال، كما يدعو كل الدول الأعضاء إلى التنفيذ الكامل للحظر الدولي المفروض على الأسلحة، في إشارة الى عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن.
ويلحظ البيان الحاجة الماسة لـ 22 مليون شخص للمساعدات، في وقت تتفشى فيه أمراض الكوليرا والدفتيريا، في ضوء سوء التغذية الحاد، وتهديد المجاعة وضعف النظام الصحي.
ويدعو البيان المقترح في هذا السياق كل الأطراف إلى تسهيل برامج التطعيم، وتسهيل دخول المساعدات، كما يدعو إلى ضرورة ضمان أمن العاملين في المجال الإنساني خاصة بعد حادثة خطف الميليشيات لاثنين من موظفي الأمم المتحدة وشكوى هؤلاء العاملين من ابتزاز الميليشيات لهم.
مشروع البيان يأتي بعد أيام على اعتراض #روسيا على مشروع قرار بمجلس الأمن كان يدين إيران لعدم التزامها بوقف تزويد ميليشيات الحوثي بالأسلحة.
ونشر المركز الإعلامي للجيش اليمني، فيديو، لجانب من معارك تحرير سلسلة جبال الأزهور بمديرية رازح، ضمن عملية عسكرية شاملة مسنودة من التحالف العربي، أطلق عليها “قطع رأس الأفعى”، لتحرير كامل محافظة صعدة معقل ميليشيا الحوثي الرئيس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*