الجمعة , 21 سبتمبر 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » #صعدة_تحت_الحصار .. معقل الحوثي محاصر من أربع جهات
#صعدة_تحت_الحصار .. معقل الحوثي محاصر من أربع جهات

#صعدة_تحت_الحصار .. معقل الحوثي محاصر من أربع جهات

تواصل قوات الشرعية اليمنية بإسناد من #التحالف تضييق الخناق على المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي في محافظة #صعدة من أربع جبهات أحدثها جبهة الملاحيظ، حيث استعاد الجيش اليمني معسكر الكامب ومواقع استراتيجية مجاورة.
إلى ذلك، تتقدم #قوات_الشرعية باتجاه جمعة بن فاضل مركز مديرية الظاهر على الطريق المؤدي لجبال مران، وتكمن أهمية هذا التقدم في أنه يفقد ميليشيات الحوثي معقلها الرئيس.
ومن جبهة كتاف شرقا إلى جبهة الملاحيظ غربا، تشتعل المواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات الحوثية الانقلابية على امتداد المناطق الحدودية شمال محافظة صعدة الحدودية وسط تقدم كبير للجيش الوطني، بدعم جوي وبري من قوات تحالف دعم الشرعية.
وشهدت جبهة الملاحيظ معارك متواصلة منذ ثلاثة أيام، استعاد خلالها #الجيش_الوطني السيطرة على معسكر الكامب ومرتفعات استراتيجية على الطريق المؤدي إلى جبال مران، أحد أهم المعاقل التي انطلقت منها حركة تمرد الحوثي.
ووفق مصادر عسكرية، يسعى الجيش الوطني في هذه الجبهة إلى التقدم نحو جمعة بن فاضل مركز مديرية الظاهر لمحاصرة منطقة جبال مران من جهة الغرب بالتزامن مع تقدم قوات أخرى من الجيش، وبمشاركة برية وجوية من قوات التحالف على جبهة رازح من جهة الشمال.
أما في جبهة كتاف شمال شرقي صعدة، فحقق الجيش الوطني مسنودا بطائرات التحالف تقدماً جديداً خلال هجوم واسع شنه صباح السبت على مواقع الميليشيات واستعاد عدداً من المواقع في منطقة نهوقة باتجاه الصوح غرب مديرية كتاف.
وأكد قائد محور صعدة العسكري العميد عبده الأثله أن تقدما جديدا أحرزه الجيش في جبهة باقم شمال صعدة في تحرك متواصل لتضييق الخناق على الميليشيات من جميع الاتجاهات في محافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية.تواصل قوات الشرعية اليمنية بإسناد من #التحالف تضييق الخناق على المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي في محافظة #صعدة من أربع جبهات أحدثها جبهة الملاحيظ، حيث استعاد الجيش اليمني معسكر الكامب ومواقع استراتيجية مجاورة.
إلى ذلك، تتقدم #قوات_الشرعية باتجاه جمعة بن فاضل مركز مديرية الظاهر على الطريق المؤدي لجبال مران، وتكمن أهمية هذا التقدم في أنه يفقد ميليشيات الحوثي معقلها الرئيس.
ومن جبهة كتاف شرقا إلى جبهة الملاحيظ غربا، تشتعل المواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات الحوثية الانقلابية على امتداد المناطق الحدودية شمال محافظة صعدة الحدودية وسط تقدم كبير للجيش الوطني، بدعم جوي وبري من قوات تحالف دعم الشرعية.
وشهدت جبهة الملاحيظ معارك متواصلة منذ ثلاثة أيام، استعاد خلالها #الجيش_الوطني السيطرة على معسكر الكامب ومرتفعات استراتيجية على الطريق المؤدي إلى جبال مران، أحد أهم المعاقل التي انطلقت منها حركة تمرد الحوثي.
ووفق مصادر عسكرية، يسعى الجيش الوطني في هذه الجبهة إلى التقدم نحو جمعة بن فاضل مركز مديرية الظاهر لمحاصرة منطقة جبال مران من جهة الغرب بالتزامن مع تقدم قوات أخرى من الجيش، وبمشاركة برية وجوية من قوات التحالف على جبهة رازح من جهة الشمال.
أما في جبهة كتاف شمال شرقي صعدة، فحقق الجيش الوطني مسنودا بطائرات التحالف تقدماً جديداً خلال هجوم واسع شنه صباح السبت على مواقع الميليشيات واستعاد عدداً من المواقع في منطقة نهوقة باتجاه الصوح غرب مديرية كتاف.
وأكد قائد محور صعدة العسكري العميد عبده الأثله أن تقدما جديدا أحرزه الجيش في جبهة باقم شمال صعدة في تحرك متواصل لتضييق الخناق على الميليشيات من جميع الاتجاهات في محافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية.

غارات للتحالف
شنت مقاتلات #تحالف_دعم_الشرعية في #اليمن الأحد غارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات تابعة لميليشيات الحوثي في المناطق التي يسيطرون عليها.
استهدفت المقاتلات مواقع وتعزيزات #ميليشيا_الحوثي في مديرية الملاجم، شرق محافظة #البيضاء وسط اليمن.
كما نفذت المقاتلات عدة غارات على محافظة #صعدة شملت الملاحيظ والبقع وعلب.
عاصفة الحزم : أبرز منجزات العملية بعد 3 سنوات
وأدت الغارات وفق المصادر إلى تدمير آليات ومركبات قتالية، ومقتل وإصابة جميع من كانوا على متنها.
وكانت قوات الجيش اليمني كشفت، السبت، عن فتح جبهة جديدة في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الانقلابية، وقالت إنها “تمكنت من تحرير مواقع استراتيجية في عملية عسكرية واسعة استمرت لساعات.
وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش الوطني اليمني مسنودةً بطيران الـ”أباتشي” التابع للتحالف العربي نفذت، عملية عسكرية نوعية وخاطفة في مديرية الظاهر جنوب غربي محافظة صعدة، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة عدد من المواقع المهمة.
وأكد المصدر أن قوات الجيش حررت “حيد الأصم” وتبة “أبو عقال”، كما تمكنت من تحرير “معسكر الكمب” مركز تجمع الميليشيات، فيما تخوض قوات الجيش معارك ضارية على بعد كيلومتر من “سوق الملاحيظ” مركز مديرية الظاهر.
نهاية مارس شهد تقدم ميداني
أحرز الجيش الوطني اليمني تقدما ميدانيا في جبهة علب شمال محافظة صعدة المحاذية للسعودية بعد السيطرة على مرتفعات استراتيجية في مديرية #باقم إثر معارك مع ميليشيات الحوثي.
وأكد قائد اللواء الخامس حرس حدود في #الجيش_اليمني العميد صالح قروش،  بأن وحدة خاصة من قوات اللواء تمكنت من تنفيذ عملية تسلل ناجحة إلى مواقع كانت الميليشيات الانقلابية تتمركز فيها والتي تقع في” تبة الحمراء وجناح الصقر”.
ولفت قروش إلى أن المناطق التي تم السيطرة عليها من شأنها قطع خط الإمداد للميليشيات كونها تطل على منطقتي خشبان وأبواب الحديد، مشيرا إلى أن قرابة خمسة عنصر من #ميليشيات_الحوثي الإيرانية قد لقوا مصرعهم بينهم قناص، فيما لاذ البقية بالفرار.
فيما تمكنت طائرات التحالف المساندة للجيش الوطني اليمني من إعطاب مركبتين عسكريتين للميليشيات، ومقتل من كان على متنها إلى جانب تعزيزات أخرى في منطقة أبواب الحديد.
وكانت الفرق الهندسية قد تمكنت من انتزاع قرابة مئة لغم متنوعة الأحجام والمهام زرعتها الميليشيات، وذلك إثر فتح الفرق الهندسية ثغرات لتقدم قوات اللواء الخامس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*