الثلاثاء , 17 يوليو 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » #حريق_مستودع_الحديدة … الفاعل والأسباب وأهمية الرقابة الدولية
#حريق_مستودع_الحديدة … الفاعل والأسباب وأهمية الرقابة الدولية

#حريق_مستودع_الحديدة … الفاعل والأسباب وأهمية الرقابة الدولية

يعد #ميناء_الحديدة من أهم موانئ #اليمن وثاني أكبر ميناء بها بعد ميناء عدن، وأكبر ميناء على الساحل الغربي. ينفرد بميزات عدة تخصه عن غيره من الموانئ من حيث موقعه الاستراتيجي وقربه من الخطوط الملاحية العالمية، فهو على مقربة من مضيق باب المندب، كما أنه محمي حماية طبيعية من الأمواج والتيارات المائية، وغير معرض للرياح الموسمية.
تبلغ مساحته الإجمالية 315 ألف متر مربع، وطاقته الاستيعابية القصوى 9 ملايين طن، له 10 أرصفة، اثنان منها بطول 250 مترا مخصصة لتفريغ ناقلات البترول والمشتقات النفطية الأخرى، وثمانية بطول إجمالي 1460 مترا، ويبلغ غاطس هذه الأرصفة 10 أمتار في حالة الجزر الأدنى.
يوجد بالميناء 12 مستودعا بمساحة إجمالية 37 ألف متر مربع. للمزيد
#ميناء_الحديدة …أهم موانئ #اليمن وثانيها كبراً بعد عدن
الحوثي يستخدم ميناء الحديدة لأغراض عسكرية
جددت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، اتهامها لميليشيات الحوثي الانقلابية بمواصلة استخدامها “ميناء الحديدة لأغراض عسكرية، وتهديد خط الملاحة الدولية واستهداف السفن التجارية المارة من مياه البحر الأحمر”، وأكدت الحاجة لإخضاع ميناء الحديدة (غرب اليمن)، لإدارة مراقبين دوليين بعيدا عن سيطرة الميليشيات.

مطالب بتحقيق محايد حول أسباب الحريق الذي اندلع في مخازن برنامج الغذاء العالمي بميناء #الحديدة
وجدد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، مطالبة حكومة بلاده للمجتمع الدولي بإجراء تحقيق محايد حول أسباب الحريق الذي اندلع في مخازن برنامج الغذاء العالمي بميناء #الحديدة (السبت)، ووصفه بـ “الحادث المفتعل”، الذي “يؤكد الحاجة لإخضاع الميناء لإدارة مراقبين دوليين بعيداً عن سيطرة الميليشيات”، لافتا إلى أن “استمرار سيطرة الميليشيات على الميناء يعني تفاقم معاناة الشعب اليمني وزيادة مأساته الإنسانية”.
وجاء تصريح الوزير اليمني، الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، قبل ساعات قليلة من إفشال قوات البحرية التابعة للتحالف العربي “هجوما حوثيا إيرانيا” على إحدى ناقلات النفط السعودية بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة. اليمن : التحالف العربي يفشل هجوم حوثي-إيراني استهدف ناقلة
ووصف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي، الهجوم بـ “الإرهابي”، ويشكل تهديداً خطيراً لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر”، وأكد “استمرار استخدام ميناء الحديدة كنقطة انطلاق للعمليات الإرهابية وكذلك تهريب الصواريخ والأسلحة”. خطة أمريكية لتحرير #ميناء_الحديدة .. ترمب متحمس
كما أكد المالكي مرة أخرى، “أهمية وضع ميناء الحديدة تحت الرقابة الدولية ومنع استخدامه كقاعدة عسكرية لانطلاق الهجمات ضد خطوط الملاحة”.
وتبنت #ميليشيات_الحوثي في وسائل إعلامها، استهداف ناقلة النفط السعودية في البحر الأحمر، وقالت إنه تم استهدافها “بسلاح مناسب”، وفق تعبيرها.
وسبق أن هددت قيادات حوثية بشكل متكرر أنها ستستهدف الملاحة الدولية والسفن وناقلات النفط في #البحر_الأحمر، وفق تصريحات صدرت عن رئيس مجلس الانقلاب صالح الصماد، وكذا رئيس ما تسمى اللجنة الثورية محمد علي الحوثي.
#حريق_مستودع_الحديدة مفتعل من قبل قيادات حوثية للتغطية على عملية نهبها للمواد الإغاثية والإنسانية
كشفت مصادر يمنية أن الحريق الكبير الذي التهم #مخازن برنامج الغذاء العالمي، السبت، 31 مارس 2018 “مفتعل من قبل قيادات حوثية للتغطية على عملية نهبها للمواد الإغاثية والإنسانية الموجودة داخله منذ أيام”.
وأكدت أن #الحريق الذي اندلع في مخازن الإغاثة التابعة للغذاء العالمي، في منطقة كيلو 7 بمدينة الحديدة (غرب اليمن)، والخاضعة لسيطرة #الميليشيات_الحوثية، جاء بعد تعرض المخازن لعمليات نهب واسعة خلال الأيام الماضية، تقف وراءها قيادات حوثية رفيعة.
وذكرت المصادر أن هذه القيادات تاجرت بالمساعدات الإنسانية المنهوبة من المخازن في السوق المحلية.
وأضافت أن “حريق اليوم مفتعل لتغطية #السرقة التي تعرضت لها المخازن، خاصة أن إجراءات الأمن والسلامة توليها المنظمات الأممية والدولية أهمية كبيرة خاصة في مخازنها”.

وأوضح شاهد عيان أن القيادات الحوثية التي تدير محافظة الحديدة تعاملت مع الحريق بعدم اكتراث، وتعمدت إبطاء إصدار الأوامر لسيارات الإطفاء بالتحرك، حيث وصلت الموقع بعدما التهمت النيران كل المخازن وما تبقى منها.
ونقل برنامج الغذاء العالمي، في بيان عن أحد موظفيه، أن “الحريق دمر كميات هائلة من الوقود والمساعدات الإنسانية والمواد الغذائية”. وأضاف أنه “سيكون هناك تحقيق لتحديد السبب”.

وفي حين ألمحت الحكومة اليمنية الشرعية إلى تورط ميليشيات الحوثي في الحريق، التزمت الأخيرة الصمت ولم تعلق حول الحادث أو أسبابه، كونه في مدينة خاضعة لسيطرتها.
ودعت الحكومة الشرعية، في بيان لرئيس اللجنة العليا للإغاثة #عبدالرقيب_فتح، إلى إجراء تحقيق أممي محايد وعاجل وتحديد الجهات المسؤولة عن الحريق.
وشدد فتح على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الجهات التي تثبت تورطها فيما حدث، مستنكرا بشدة ما تعرضت له مخازن برنامج الغذاء العالمي في #الحديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*