تناقض في حركة #داعش

تناقض في حركة #داعش

سجّل الشهر الأخير – يناير ٢٠١٦ – تناقضا رهيبا في مؤشرات تحركات داعش وهي تستحق المتابعة والدراسة ، فقد سجلت إحصاءات رسمية – تقرير المخابرات الأمريكية – تراجعا في أعداد عناصر داعش من ٣١ ألفا إلى ٢٥ ألفا ، وفي المقابل لحظنا عودة قوية لمنصات داعش الإعلامية ونشاطا مُركزا فقد صدرت مجلة دابق بالإضافة إلى عدة إصدارات جديدة وعودة لبعض رموز داعش الإلكترونية ، كما نشطت داعش في تنفيذ عمليات إرهابية ونجحت في تنشيط عصاباتها في ليبيا وشرق آسيا وأفغانستان وأفريقيا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*