السبت , 21 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » زولفي هودجا ذباح داعش الأمريكي
زولفي هودجا ذباح داعش الأمريكي

زولفي هودجا ذباح داعش الأمريكي

زولفي هودجا، شاب أميركي من أصل ألباني، في منتصف العشرينيات من عمره، انضم لتنظيم داعش، وظهر في إحدى فيديوهات التنظيم يذبح جنودا أكرادا.
ويرجح أن الشاب الذي يحتل منصبا قياديا في داعش هو أول أميركي ينفذ عملية من هذا القبيل وتشير تقارير إعلامية إلى أن زولفي بدأ التواصل مع جماعات متطرفة منذ عام 2010، مستخدما شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة “بال توك”.
وانتقل الشاب العشريني إلى سورية في أبريل 2015، بعدما كان يقطن في ولاية نيوجرسي الأميركية، حيث كانت عائلته تملك محلا لبيع البيتزا.
وفي يونيو 2017م ظهر زولفي في فيديو دعائي لداعش مستخدما لقب أبو حمزة الأميركي انتقد فيه بلاده، وحرض المتعاطفين مع التنظيم المتشدد على تنفيذ هجمات إرهابية في أميركا لتبدأ السلطات الأميركية بعدها في ملاحقة عدد من مناصري داعش في الولايات المتحدة، الذين يعتقد بأنهم ساعدوه في رحلته إلى سوريا ومنهم ديفيد رايت، الذي حكم عليه في نهاية عام 2017، بالسجن 28 عاما، عقب إدانته بتقديم دعم مادي لداعش، والتآمر لقتل مواطنين أميركيين وظهرت خلال محاكمة رايت دلائل ومعلومات تثبت علاقة زولفي برايت.
وبحسب السجلات الرسمية الأميركية، فقد غادر زولفي الولايات المتحدة في 6 أبريل 2015، متجها نحو مدينة إسطنبول التركية ومنها انتقل إلى مناطق سيطرة تنظيم داعش في سورية خلال فترة وجيزة.
وبحسب ملف محاكمة رايت لدى الأجهزة الأمنية الأميركية، فإن زولفي صار قياديا في داعش ويعتقد أن الفيديو الذي ظهر فيه زولفي قد تم تصويره شمال غرب من العراق، ما يعني احتمال انتقاله من سوريا إلى العراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*