الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ألمانيا : أول طفل من أبوين داعشيين يعود إلى البلاد
ألمانيا : أول طفل من أبوين داعشيين يعود إلى البلاد

ألمانيا : أول طفل من أبوين داعشيين يعود إلى البلاد

كشفت صحيفة تلغراف البريطانية ان طفلا من أبوين “داعشيين” ألمانيين عاد البلاد بعد ولادته في العراق، فيما لا يزال أبواه محتجزين في العراق.
وقالت الصحيفة في تقرير ان “طفلا من أبوين ألمانيين انتميا إلى تنظيم داعش في وقت سابق بالعراق، عاد إلى وطنه”، مبينا ان “الطفل ولد في العراق خلال سيطرة التنظيم على مناطق فيه”.
وأضافت الصحيفة ان “والدي الطفل القي القبض عليهما”، مشيرة إلى انه “عاد لبلاده من اجل العيش مع أجداده”.
وبحسب الصحيفة فأن الطفل الذي لم يذكر اسمه بموجب قوانين حماية الطفل هو أول ما يسمى بـ”أطفال داعش” ليسمح لهم بالعودة إلى ألمانيا.
وتعتقد السلطات الألمانية أنه قد يكون أول من أكثر من 100 طفل ولدوا للدواعش الألمانيين الذين يمكن أن يعودوا إلى ديارهم.
وقد تم القبض عليه مع والديه من قبل القوات العراقية العام الماضي، وتم إطلاق سراحه الشهر الماضي.
ولا يزال والداه محتجزين لدى العراق، حيث يواجهان اتهامات محتملة بالإرهاب بسبب تورطهما في “داعش”.
وقال جد الطفل الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان “الأطفال لا يستطيعون مساعدة ما قام به والداهم”.
وأكدت وزارة الخارجية الألمانية ان “الطفل دخل البلاد لكنه رفض تقديم المزيد من التفاصيل او التعليق على هوية والديه”.
وعلى الرغم من أن الطفل ولد في الخارج ولم يكن أبدا في ألمانيا، يحق له الحصول على الجنسية الألمانية من والديه.
وأفادت التقارير أن السلطات العراقية أفرجت عنه فقط بعد مفاوضات دبلوماسية مكثفة، واختبارات الحمض النووي لإثبات أنها ذات صلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*