الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ليبيا : مقتل أبو بكر الشيشاني وزير دفاع داعش
ليبيا : مقتل أبو بكر الشيشاني وزير دفاع داعش

ليبيا : مقتل أبو بكر الشيشاني وزير دفاع داعش

تمكن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر من تصفية القيادي في تنظيم “داعش” أبوبكر الشيشاني جنوبي البلاد.
ونقلت “روسيا اليوم” عن مصدر عسكري ليبي، قوله الأحد 4 فبراير: إن القوات الليبية عادت بـ3 جثث للجماعات الإرهابية بعد معارك معها بجنوب ليبيا، وتعرّفت على إحداها للمدعو “أبوبكر الشيشاني”، أحد أبرز قيادات داعش.
ولد الشيشاني في عام 1986 في قرية بير كياني في جورجيا، لعائلة باتيرشفيلي المعتنقة للدين المسيحي، وهي عائلة فقيرة مكونة من الأب تيمور مسيحي الديانة، وأمه المسلمة هي ليلى اخيشفيلي، والأخ الأكبر تماز وهو جهادي.
وظهر تنازع الأفكار جليًا في حياته، الأب مسيحي وأمه المسلمة غير الملتزمة، وأخوه المتطرف، وواجبه “الوطني” للدفاع عن جورجيا ضد روسيا، إذ تطوع في القوات الجورجية.
وقضى الشيشاني خدمته العسكرية الإجبارية في عام 1986 و1987 في الجيش الجورجي، وبعد أن أنهى خدمته في أبخازيا المتنازع عليها بين روسيا وجورجيا، وقع الشيشاني عقدا في 1993، لينضم إلى الجيش الجورجي في كتيبة “الرماة”.
وتطوع الشيشاني في القوات المسلحة الجورجية عام 2006، وفي عام 2010 تم تسريحه من الجيش، بعد قضاء فترة في المستشفى لإصابته بمرض السل.
وشارك الشيشاني في الحرب في الشيشان ضد القوات الروسية، وتوجه في السنوات الأخيرة إلى إسطنبول، ثم وصل إلى الأراضي السورية بطريقة غير شرعية، لقتال قوات النظام السوري.
وقاد الشيشاني مجموعة “جيش المهاجرين والأنصار” في أغسطس 2013، وأعلن بعد ذلك بيعته لزعيم داعش “أبو بكر البغدادي.
وفي عام 2014، قاد الشيشاني هجوما شنه “تنظيم “داعش” ضد جماعات إسلامية معادية في شرق محافظة دير الزور السورية، وتوسعت حينها المساحات، التي سيطر عليها التنظيم في محافظة دير الزور شرقي سوريا، أو كما يسميها التنظيم “ولاية الخير”، ليصبح قائدًا رئيسًا لقوات التنظيم هناك بعد مقتل القائد السابق “أبو عبد الرحمن البيلاوي”، في أواخر 2013.
للمزيد ، زيارة الرابط التالي :
ليبيا : مقتل الإرهابي الداعشي أبو بكر الشيشاني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*