الإثنين , 23 يوليو 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أفغانستان : القوات الأميركية و«طالبان» تستعدان لموسم قتال جديد مع اقتراب الربيع
أفغانستان : القوات الأميركية و«طالبان» تستعدان لموسم قتال جديد مع اقتراب الربيع

أفغانستان : القوات الأميركية و«طالبان» تستعدان لموسم قتال جديد مع اقتراب الربيع

يتوقع مسؤولون محليون وجماعات دولية معنية برصد الإرهاب احتدام معارك عنيفة في أفغانستان في الربيع القادم في ظل استعدادات القوات الأميركية وجماعة «طالبان» الأفغانية لمواجهات بينهما الربيع المقبل.
وتحسباً للهجمات، شنت جماعة «طالبان» أكثر من 400 اعتداء على أهداف عسكرية جنوب البلاد قبل أن يبدأ الجليد في الذوبان على قمم الجبال بفترة طويلة وقبل أن تشرع الميليشيات الأفغانية في الهجوم مع بداية شهر مارس (آذار) المقبل. وعلى الجانب الآخر، أصدر قائد القوات الأميركية في المنطقة، تعليماته كذلك إلى الجيش الأفغاني وإلى القوات الأميركية الموجودة في أفغانستان لزيادة الضغط في الشتاء استعداداً للهجوم على معاقل «طالبان».
وفي مقابلة شخصية، صرح قائد القوات الأميركية المركزية في المنطقة، الجنرال جوزيف فوتيل، بقوله إن «الولايات المتحدة تركز على العمليات القتالية، ونسعى إلى أخذ زمام المبادرة بسرعة مع اقترابنا من موسم القتال». وأضاف: «على القوات الأفغانية مواصلة الضغط في جميع الأوقات لكي تكون لها اليد العليا في أسرع وقت ممكن، بحيث تملك زمام المبادرة مع بداية موسم القتال القادم».
وأفاد خبراء في إسلام آباد بأنه من المتوقع أن يكون موسم القتال في الربيع القادم دموياً للغاية بالنسبة إلى المجتمع الأفغاني. وأوضح خبير أمني في إسلام آباد -طلب عدم ذكر اسمه- أن «جماعة طالبان الأفغانية والقوات الأميركية، دخلتا في صراع لتحديد صاحب اليد العليا في الصراع الأفغاني». وفي تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط»، ذكر خبير أفغاني، أن الأميركيين يسعون إلى إقناع باكستان بشن هجمات ضد «طالبان» مع بداية الربيع القادم لتتزامن مع هجمات القوات الأفغانية والأميركية.
وتعجب مسؤول أفغاني رفيع من مطالبة الأميركيين باكستان بالقتال ضد «طالبان» في نفس الوقت الذي طلبوا فيه من باكستان فتح قناة للمفاوضات معها، وهو التناقض الذي أبلغوا به شركاءهم الأفغان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*