الإثنين , 23 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الغوطة الشرقية تسير على خطى حلب والعالم يتفرج
الغوطة الشرقية تسير على خطى حلب والعالم يتفرج

الغوطة الشرقية تسير على خطى حلب والعالم يتفرج

1-روسيا تتمسك بموقفها الرافض لهدنة الشهر..
2-الجعفري يهدد : (سنجعل الغوطة حلباً أخرى)
400 قتيل في الغوطة.. والمملكة تشدد على ضرورة وقف العنف
قُتل أكثر من 400 مدني بينهم نحو مئة طفل خلال خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف الذي يشنه النظام السوري على الغوطة الشرقية آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الخميس. وأورد المرصد أنه منذ بدء حملة القصف والغارات على الغوطة الشرقية الاحد، قتل 416 مدنيا بينهم95طفلاً.
كما قتل أمس الخمسي تحديدا 59 مدنيا في غارات جوية وإطلاق صواريخ استهدفت العديد من بلدات الغوطة ومدنها وخصوصا دوما حيث قضى37 شخصا بحسب المرصد. وأعربت المملكة العربية السعودية أمس عن قلقها العميق إزاء استمرار تصاعد هجمات النظام السوري على الغوطة الشرقية، وأثر ذلك على المدنيين.
وشدد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية على ضرورة وقف النظام السوري للعنف وإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية، والأخذ بشكل جاد بمسار الحل السياسي للأزمة، وفق المبادئ المتفق عليها والمتمثلة في إعلان جنيف1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.
وفي تصعيد خطير رفضت روسيا أمس الخميس وقفاً إنسانياً لإطلاق النار يستمر 30يوماً بهدف السماح بإيصال المساعدات الانسانية وإجلاء الجرحى..وقالت أن(لا اتفاق) في مجلس الامن الدولي على وقف لإطلاق النار في سوريا يستمر ثلاثين يوما.
وندد السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا خلال جلسة للمجلس أمس دعت اليها موسكو بـ(الخطب الكارثية) التي تذكر بما قاله أعضاء في المجلس خلال المعارك في مدينة حلب نهاية2016معتبراً انها لا تنسجم مع الوضع على الارض.
غير أن نظيره السويدي اولوف سكوغ أكد إثر الاجتماع ان المناقشات ستستمر مبدياً امله في طرح مشروع قرار أعدته بلاده والكويت على التصويت اليوم الجمعة علماً بأنه ينص على وقف لإطلاق النار يستمر شهراً.
ودانت في المقابل الولايات المتحدة وفرنسا موقف روسيا الداعم للنظام السوري وانتقد السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر(الهجمات على المستشفيات) و(الوضع الذي لا يمكن القبول به) معتبراً أن (الوضع على الارض ملح جداً) و(من الضروري أن يتم سريعاً تبني) مشروع القرار الذي يتفاوض في شأنه الاعضاء الـ15 في مجلس الامن..وحذر ايضا من(الاسوأ) ما يعني(اتساع النزاع).
بدوره هدد المندوب السوري بشار الجعفري مدعوماً بحليفه الروسي خلال مداخلته في جلسة مجلس الأمن أمس بجعل الغوطة الشرقية كـ(مدينة حلب) في إشارة إلى معركة حلب العام2016.
ووقال الجعفري في مداخلته نعم، ستصبح الغوطة الشرقية (حلباً اخرى) موضحاً أن حلب اليوم (هي ملايين الناس الذين يعيشون في شكل طبيعي تماماً)،متوقعا أن تصبح ادلب بدورها حلبا أخرى. وأشار إلى أن (مئات من الصواريخ وقذائف الهاون) سقطت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*