الخميس , 26 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الموصل : اختباء قيادات بارزة لـ «داعش» في أنفاق غرب المدينة
الموصل : اختباء قيادات بارزة لـ «داعش» في أنفاق غرب المدينة

الموصل : اختباء قيادات بارزة لـ «داعش» في أنفاق غرب المدينة

أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار بأن شرطة المحافظة نفذت عملية أمنية واسعة في مناطق متفرقة من المدينة، فيما كشف مسؤول محلي في محافظة نينوى عن اختباء قيادات كبيرة لـ»داعش» في أنفاق تحت الأرض في مناطق غرب الموصل وبحفر على ضفاف دجلة، مشيراً إلى أن القوات الأمنية تجري عمليات واسعة للبحث عنهم.
في غضون ذلك، أكد نائب في البرلمان العراقي الاتحادي عن البصرة، انخفاض معدل النزاعات العشائرية والتهديدات المسلحة في المحافظة، بعد بدء العمليات الأمنية هناك واعتقال عدد من المطلوبين.
وقال مصدر في شرطة الأنبار في تصريحات أمس، إن «شرطة المحافظة نفذت اليوم عملية أمنية واسعة في مناطق الجمعية والبوعلوان والخمسة كيلو ومناطق أخرى من مدينة الرمادي»، موضحاً أن «العملية تهدف إلى متابعة بعض الأهداف وإلقاء القبض على عدد من المطلوبين في تلك المناطق».
وتنفذ الشرطة بشكل دوري عمليات أمنية لمطاردة المشتبه بهم وإلقاء القبض عليهم وضرب الخلايا النائمة من عناصر تنظيم «داعش» في مناطق متفرقة من المحافظة.
وكشف عضو مجلس نينوى حسام العبار أمس، أن «قيادات عدة في داعش ما زالوا في مدينة الموصل مختبئين بأنفاق تحت الأرض في المناطق الغربية»، لافتاً إلى أن «هذه المناطق تمتاز بالوعورة ويصعب العثور على أنفاقها».
وأشار إلى أن «ضفاف دجلة أصبحت هي الأخرى ملاذاً لعناصر التنظيم الفارين بكهوف عميقة بين الأشجار»، مضيفاً أن «القوات الأمنية تجري عمليات تمشيط واسعة للخنادق والكهوف على ضفة نهر دجلة من الجانب الأيمن بحثاً عنهم».
وكانت حكومة نينوى كشفت الأربعاء الماضي عن تخفي العديد من عناصر «داعش» في الموصل يحملون بطاقات هوية مزورة ويتحركون بين الأهالي حصلوا عليها وقت سيطرتهم على المدينة واستيلائهم على دائرة والأحوال المدنية.
وفي البصرة (560 كيلومتر جنوب بغداد)، قال النائب توفيق الكعبي في تصريحات أمس، إن «القوات الأمنية مستمرة في حملاتها من دون توقف، ولم تشهد أي قطع للطرق كما أشيع في وسائل الاعلام». ‏وتابع أن «القوات الأمنية سحبت السلاح من يد العشائر في البصرة واعتقلت عدداً من المطلوبين بعمليات أمنية فنية مدروسة»، مؤكداً أن «نشاط العشائر والنزاعات المسلحة انخفضت في شكل كبير، بعد وجود هذه القوات في البصرة»، مشيراً إلى أن «القوات القادمة من بغداد لا يمكن ابتزازها الأمر الذي يجعلها تؤدي واجبها».
وأعلن إعلام «الحشد الشعبي» في بيان أن «اللواء 56 للحشد قيادة محور الشمال، قتلت 9 دواعش في وادي رحمة شمال بلدة الزاب التابعة إلى الحويجة قرب كركوك أحدهم انتحاري». وأفادت «قيادة شرطة ديالى» في بيان، بأن «دوريات من أقسام شرطة بعقوبة ومكافحة الإجرام في شرطة ديالى وخلال حملاتها الأمنية ألقت القبض على 6 مطلوبين على قضايا إرهابية وجنائية ومخالفات قانونية». وتابع أن «المطلوبين اعتقلوا في عدة مناطق من المحافظة وأرسلوا إلى مراكز الاحتجاز لعرضهم على القضاء».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*