الخميس , 26 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأزمة السورية : أحرار الشام تغادر الغوطة وفيلق الرحمن يفاوض
الأزمة السورية : أحرار الشام تغادر الغوطة وفيلق الرحمن يفاوض

الأزمة السورية : أحرار الشام تغادر الغوطة وفيلق الرحمن يفاوض

بعد أن غادرت الدفعة الأولى من حركة أحرار الشام ومدنيين الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق باتجاه إدلب ، شمال غربي البلاد، بعد انتظار لساعات طويلة عند أطراف مدينة حرستا، أعلن فصيل فيلق الرحمن الذي يسيطر على جنوب الغوطة وقفا لإطلاق النار في منطقته يسري اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة للسماح بإجراء مفاوضات مع روسيا.
يأتي ذلك بعد غارات جوية استهدفت الخميس مناطق عدة في جنوب الغوطة الشرقية خاضعة لسيطرة فيلق الرحمن أدت إلى مقتل 38 مدنيا على الأقل بحسب حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المتحدث باسم فيلق الرحمن وائل علوان إن “الأمم المتحدة توصلت لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار” يُفترض أن يتيح اجراء “جلسة مفاوضات نهائية” بين وفد محلي وروسيا، وذلك “لإيجاد حل ومخرج يضمن سلامة المدنيين ويضمن عدم استمرار هذه المعاناة التي يعيشونها ويضمن إيقاف هذه الحرب وإيقاف هذا القصف”.
وشرح علوان الأسباب التي أدت الى اتخاذ هذا القرار وهي تكثيف قصف قوات النظام وروسيا لبلدات الغوطة واعتماد النظام “سياسة الأرض المحروقة”، إضافة إلى تواصل الأمم المتحدة مجدداً مع الفصيل “من أجل إعادة موضوع التفاوض وعدم الاستمرار بالحل العسكري”.
وقال إن الوضع الإنساني لا يزال “كارثيا” مشيراً إلى نفاذ المواد الغذائية والإسعافية والطبية “مع تفشي الأمراض بسبب ازدحام المدنيين في ملاجئ وأقبية غير صالحة للسكن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*