الأربعاء , 25 أبريل 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ليبيا : مقتل الإرهابي أبو داوود في غارة جوية أمريكية
ليبيا : مقتل الإرهابي أبو داوود في غارة جوية أمريكية

ليبيا : مقتل الإرهابي أبو داوود في غارة جوية أمريكية

أعلنت القيادة الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) مقتل القيادي بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي موسى أبو داوود وإرهابي آخر تابع للتنظيم في غارة جوية نفذتها القوات الأميركية بالقرب من أوباري جنوبي غرب ليبيا، بحسب بيان.
موسى أبو داوود الملقب بأمير الصحراء أو المرشد الأعلى للإرهابيين بتونس بينت الأبحاث القضائية أن علاقته بالجماعات الإرهابية بتونس لم تقتصر على التنظير فقط إنما أيضا على توجيه الإرهابيين التونسيين، حيث ثبت أنه دخل إلى تونس أكثر من مرة و التقى بالإرهابي سيف الله بن حسين المعروف بـ”أبي عياض”.
اسمه الحقيقي موسى أبو رحلة، يكنى بـ أبو داود، قيادي إرهابي جزائري الجنسية، أنضم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة أو ما يعرف الآن بالقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ سنة 1992 وأصبح عضوا قياديا مهما ضمن تنظيم “الجيا” بالجزائر.
قائمة بالعمليات الإرهابية التي خطط لها بتونس:
باشر الإرهابي المذكور عملية تدريب الإرهابيين التونسيين في معسكر شمال مالي، و كذلك في معسكر “درناية ” بين الحدود الجزائرية التونسية القريب من منطقة بوشبكة.
و قد تورط موسى أبو داوود فيما يعرف بعمليات الغدر، و التي تتمثل في مقتل عون الحرس في 10 ديسمبر 2012 و ذبح الجنود التونسيين في جبل الشعانبي، كما تبين أنه من خطط لعملية جندوبة بأولاد مناع و سقط فيها أربع شهداء من الأمن الوطني و احد المواطنين
علاقته بأبو عياض وعناصر إرهابية تونسية:
جاء في اعترافات عناصر إرهابية تونسية أنه دخل إلى تونس سنة 2012 على مستوى جبل بوشبكة قادما إلى معسكر ” درناية ” الذي اشرف فيه على تدريب عناصر إرهابية تونسية، مثل مراد الجلاصي، راغب الحناشي، محمد بن مختار الفرشيشي شهر “كالوتشا”.
و حسب اعترافات الإرهابي جمال الماجري، فإن “أبو داوود” التقى أيضا بعد فراره من جامع الفتح ليلا بجبل بوشبكة راغب الحناشي منفّذ عملية جندوبة الإرهابية، و علي القلعي الذي قُتل في عملية رواد و كذلك عز الدين عبد اللاوي الذي قبض عليه في عملية الوردية.
والجدير بالذكر أنّ الجيش الأميركي أكد مقتل القيادي في تنظيم القاعدة موسى أبو داوود في غارة جوية على موقع في ليبيا الأسبوع الماضي، و كانت المخابرات الأمريكية وضعت اسمه في ماي 2016 ضمن قائمة الإرهابيين الأكثر خطورة، و ذلك بناء على تقارير أمنية تونسية و اعتبرته قياديا مهما في تنظيم القاعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*