الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » داعش يهدد روسيا باستهداف المونديال 2018 بطائرات مسيرة وقذائف هاون
داعش يهدد روسيا باستهداف المونديال 2018 بطائرات مسيرة وقذائف هاون

داعش يهدد روسيا باستهداف المونديال 2018 بطائرات مسيرة وقذائف هاون

هدد تنظيم داعش الإرهابي باستهداف فعاليات وملاعب كأس العالم الذي تستضيفه روسيا في يونيو (حزيران) المقبل، بطائرات مسيرة وقنابل يدوية وصواريخ وقذائف هاون.
ونقلت صحيفة «ديلي ستار» الرياضية الإنجليزية، عبر بيان للتنظيم على موقع «سايت» المخصص للجماعات المتطرفة، أن «داعش» يخطط لإرسال مفجرين انتحاريين إلى الملاعب على «ألواح طائرة»، فيما نشر حساب منسوب للتنظيم على تطبيق «تليغرام» أشرطة فيديو وصور بالتفصيل عن خططهم لقتل اللاعبين والمشجعين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الصور التي وصفتها بـ«المخيفة» تظهر متطرفين يعتقد أنهم عادوا إلى روسيا من سوريا والعراق وهم يقومون بتصنيع طائرات دون طيار، يتم أخذ الكثير من اللقطات عن طريق كاميرا مثبته في طائرة مسيرة بها قنابل يتم إسقاطها على الهدف.
وعبر تطبيق «تليغرام» نشر حساب موالٍ لداعش، منشوراً إلى جانب صور لإلقاء قنبلة على أحد الأهداف قال فيه: «يبدو أن داعش يكثف هجماته ويحاول تحسين سلاحه الجوي الجديد والقوة التفجيرية للقنبلة التي تحملها طائرة من دون طيار».
وأضاف المنشور، «لا شك في أن هذه التكنولوجيا، إذا استخدمت بالهجمات الإرهابية في كأس العالم، يمكن أن تؤدي إلى نتائج كارثية»، وإلى جانب صورة لطائرة من دون طيار تحمل ما يبدو أنها صواريخ مضادة للدبابات، يقول: «هذه هي بعض أنواع القنابل التي تستخدم في الطائرات من دون طيار التي تصنعها داعش».
وقالت مصادر أمنية إن «داعش» يمكنه تجهيز الطائرات المسيرة بمواد كيميائية أو بكتيرية ذات تأثير مدمر.
وقال إلداد إزرشي، من شركة سيكس جيل للمراقبة على الإنترنت إن تطبيق تليغرام أصبح «أرضاً خصبة» للإرهابيين في الفترة التي سبقت كأس العالم.
وأضاف: «يجب أن تؤخذ هذه التهديدات على محمل الجد، لقد رأينا مقاطع فيديو لهجمات (داعش) باستخدام طائرات من دون طيار مسلحة، ولا شك في أن هذه التكنولوجيا، إذا استخدمت من قبل (داعش) في الهجمات الإرهابية في كأس العالم، يمكن أن تؤدي إلى نتائج كارثية».
وتابع إزرشي: «لقد رأينا مقاطع فيديو لكيفية تصنيع هذه القنابل وهو ما يمكن المزيد من المجندين من بنائها، كما أنه في إحدى قنوات تليغرام صادفنا أيضاً صورة لرجل على لوح تحليق طائر مع رسالة تحث الانتحاريين على استخدامها في الهجوم».
وأظهر منشور آخر، أحد الإرهابيين مسلحاً ببندقية ومتفجرات بالقرب من ملعب كرة القدم، إلى جانب كلمات: «أقسم أن نيراننا ستحرقكم… فقط انتظروا».
كما هدد التنظيم باستهداف اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، عبر نشره ملصقا يحمل صورته وهو يبكي. وتظهر الصورة مهاجم برشلونة خلف القضبان في محاولة من المتعصبين لنشر الخوف.
يذكر أن السلطات الروسية، قالت إنها ستتخذ إجراءات استثنائية لمكافحة أي تهديد إرهابي خلال استضافتها نهائيات كأس العالم الصيف المقبل، لا سيما أن حملتها العسكرية في سوريا تجعل البلاد هدفاً رئيسياً للمتطرفين.
وكان الانفجار، الذي وقع في مترو سان بطرسبورغ في أبريل (نيسان) الماضي وأسفر عن مقتل 15 شخصاً، من بين الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخرا على الأراضي الروسية، وازداد الخوف من وقوع المزيد من الهجمات بعد تعرض 7 أشخاص للطعن في سيبيريا خلال شهر أغسطس (آب) الماضي في هجوم تبناه «داعش».
وكشفت السلطات الروسية أيضا أنها فككت عدة خلايا إرهابية في أنحاء البلاد، فيما أكد الكسندر غولتس الخبير الروسي المستقل والمتخصص في مجال الأمن، أن «هناك تهديدا جديا باحتمال حصول اعتداء في روسيا» خلال نهائيات كأس العالم التي تقام بين 14 يونيو و15 يوليو (تموز) 2018.
وشهدت روسيا عددا من الهجمات الإرهابية على مدى الأعوام العشرين الماضية وخلال حربين في الشيشان، لكن التهديد ازداد منذ أن بدأت موسكو تدخلها العسكري في سوريا في سبتمبر (أيلول)) 2015 من أجل دعم نظام بشار الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*