الثلاثاء , 14 أغسطس 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مركز لدراسات الإرهاب: «داعش» يتوجه إلى أوروبا بعد هزيمته
مركز لدراسات الإرهاب: «داعش» يتوجه إلى أوروبا بعد هزيمته

مركز لدراسات الإرهاب: «داعش» يتوجه إلى أوروبا بعد هزيمته

نشر مركز جين لدراسات الإرهاب والتمرد، يوم الاثنين 11 يونيو 2018، تقريرًا جديدًا يتوقع تنفيذ المزيد من العمليات الإرهابية ضد الدول الأوروبية، وذلك نتيجة عودة مسلحي داعش الأوروبيين من مناطق دحرهم في سوريا والعراق، كما أنهم سيجلبون معهم التكتيكات القتالية التي تدربوا عليها.
كما ذكر تقرير المركز المعروف اختصارًا بـ«JTIC» أن انهيار المنظومة الداعشية في سوريا والعراق ستدفع التنظيم إلى محاولة إيجاد أرض مختلفة لعملياتها الإرهابية حتى تعاود الظهور مرة أخرى بعد خفوت شراراتها.
فيما قدم التقرير إحصائية تُقدر عدد الهجمات الإرهابية التي نفذت في أوروبا الغربية بنحو 44 عملية، وذلك خلال العام الحالي فقط، ما خلف 334 قتيلًا و2481 جريحًا.
وأشار المركز البحثي إلى خطورة المهارات القتالية التي تدربت عليها العناصر أثناء الحروب في سوريا، وتشمل هذه المهارات طرق إعداد العبوات الناسفة وتحديد مدى فعاليتها، إضافة إلى السيارات المفخخة.
ويتوقع باحثون يعملون في المركز تطوير تكتيكات مكافحة الإرهاب في القارة العجوز بعد عودة العناصر إلى ديارهم، خاصة تكتيك الطائرات بدون طيار، والتي طالما استخدمت في عمليات اغتيال أبرز قيادات الجماعات المتطرفة، مثل عملية اغتيال أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة، والتي تمت في 2 مايو عام 2011.
فيما يتزامن التقرير مع نشاط إعلامي مكثف تشهده وسائل الاتصال التابعة للتنظيمات الإرهابية، داعيةً ذئابها المنفردة من خلال منصة «تليجرام» إلى تنفيذ المزيد من الهجمات ضد مواطني أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
وتؤثر تلك التقارير والتوقعات، لاسيما تصريحات وزير داخلية بريطانيا «ساجد جافيد» التي تسير في نفس إطار توقعات زيادة العمليات الإرهابية على استراتيجيات الحماية التي يتبعها الأفراد والمؤسسات في الغرب.
حيث أعلنت شركة تأمين أوروبية، اليوم، تُدعى «European Underwriting Limited» تعمل في مجال التأمين العقاري عن إستراتيجية جديدة تمكن أصحاب الأعمال في بريطانيا وأيرلندا الشمالية من التأمين على ممتلكاتهم التجارية وأعمالهم التي قد يفقدونها، نتيجة هجمات إرهابية، وذلك في شرح لعروض ستقدمها الشركة لعملائها.
كما صرح المدير الإداري لشركة التأمين، أندرو ويتاكر، بأن مواجهة التهديد الإرهابي المتطور والمتواصل باستمرار، سيجعل الشركات والمؤسسات العقارية والتجارية الأصغر حجمًا أكثر عرضة لتحمل الخسارة في أي هجوم إرهابي قادم، وأكد أندرو وجود حاجة ملحة إلى أن يستجيب سوق التأمين ضد الإرهاب لمتطلبات هؤلاء العملاء.
وعن توقعات زيادة العمليات المتطرفة في أوروبا، يقول الباحث في شؤون الحركات الإرهابية، علي بكر: إن معدلات الهجمات لن تشهد زيادة مطردة في المستقبل القريب، ولكن رغم ذلك ستشهد القارة عددًا من العمليات الإرهابية سينفذها الذئاب المنفردة التابعة لتنظيمي داعش أو القاعدة.
كما أشار «بكر» في تصريح خاص لـ«المرجع» إلى أن الضعف الذي يواجهه تنظيم داعش المتطرف سيلقي بظلاله على ضعف معدلات العمليات المحتملة التي ستتم الفترة المقبلة، والتي يرجح الباحث أن تستخدم نفس التكتيكات الفردية المستخدمة من قبل مثل الدهس أو الطعن.
*****************************
المصدر: بوابة الحركات الإسلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*