الثلاثاء , 18 سبتمبر 2018
الرئيسية » الركن الإعلامي » ندوات ومؤتمرات » المغرب : احتضان المؤتمر الدولي حول حوار الثقافات والديانات
المغرب : احتضان المؤتمر الدولي حول حوار الثقافات والديانات

المغرب : احتضان المؤتمر الدولي حول حوار الثقافات والديانات

نظمت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي للمملكة المغربية والمنظمة الدولية للفرانكفونية ،تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وفي أفق القمة 17 للفرانكفونية المقررة يومي 11 و 12 أكتوبر المقبل بإيرفان (أرمينيا)، الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول حوار الثقافات والديانات،وذلك من 10 إلى 12 سبتمبر الجاري بفاس ، حول موضوع “سؤال الغيرية”.
وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن احتضان المغرب لفعاليات هذه الدورة، المنظمة بتعاون مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس وبدعم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الايسيسكو”، وجمعية فاس سايس، وولاية فاس وكذا بمشاركة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” وشركاء حكوميين وغير حكوميين ، يؤكد على الدور الريادي للملك محمد السادس، في مسلسل الحوار بين الثقافات والديانات . كما يندرج في إطار استمرارية نشاط الفرانكفونية طبقا لإعلانات مؤتمرات قمة رؤساء الدول والحكومات .
افتتحت بفاس، يوم الاثنين 10 سبتمبر، الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول حوار الثقافات والديانات،
وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي يتمحور حول موضوع “سؤال الغيرية”، بتلاوة رسالة ملكية سامية موجهة للمشاركين تلاها مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان.
وتضمن جدول أعمال المؤتمر تقديم محاضرة عامة ، وتنظيم ست ورشات عمل تتناول المواضيع التالية :
اللغات والأديان: عوامل للالتقاء والتقارب أو للتصادم؟
الفنانون والمبدعون: التغيير لشرط للإبداع
المحاربون من أجل السلام: شهادات حية
أي دور للسياسة والاقتصاد
الوساطة ووسائل الاتصال: من أجل التصدي لخطاب الكراهية
التربية على السلام.
ويشارك في أعمال المؤتمر130 شخصا من الخبراء والأكاديميين، ومن الشخصيات البارزة على المستوى الفكري والسياسي والديني والثقافي والمنظمات الدولية والإقليمية، وجمعيات الشباب، وجمعيات المجتمع المدني، والقيادات النسائية.
وسيصدر عن المؤتمر عدد من التوﺼﻴﺎت الموجهة إلى الدول الأعضاء والمنظمات والهيئات الحكومية والإقليمية والدولية، وجمعيات اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤدﻨﻲ اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺒﻬذه اﻟﻘﻀﺎﻴﺎ حوار الثقافات والأديان. كما سيتم اعتماد وثيقة مرجعية في مسار فاس بشأن التنوع الثقافي واحترام التعددية.
وألقى الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر. ويمثل الإيسيسكو في المؤتمر السيد نجيب الغياتي، مدير الثقافة ، والدكتور عبد الإله بن عرفة ، المشرف على أمانة اتحاد جامعات العالم الإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*