الأربعاء , 19 سبتمبر 2018
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » ملتقى «تبادل الأفكار» يبحث المشاريع الدعوية
ملتقى «تبادل الأفكار» يبحث المشاريع الدعوية

ملتقى «تبادل الأفكار» يبحث المشاريع الدعوية

تطلق الإدارة النسائية بمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» يومي 24 – 25 مايو الجاري، فعاليات ملتقى تبادل الأفكار الدعوية الثالث، الذي تشارك فيه مؤسسات ومراكز وأندية دعوية وخيرية محلية وخليجية وعربية، ويستضيف للمرة الأولى مركزاً دعوياً للمبتعثين في أستراليا.
تتضمن فعاليات الملتقى الثالث أيضاً ورشة عمل حول «إدارة المشاريع الدعوية باحترافية» وتقدمها الدكتورة زهراء الغامدي الأستاذ المساعد بجامعة الدمام، إضافة إلى ورشة حول «كيفية التخطيط لبرنامج دعوي» وتقدمها الدكتورة لولوة الجارد المدربة والتربوية السعودية.
يستهدف الملتقى استقطاب حوالي 100 مشاركة في الملتقى، و30 مشاركة في كل ورشة عمل من الداعيات والمؤسسات الدعوية والخيرية الداخلية والخارجية ومنتسبات الدعوة والمتطوعات فيها، ويتم التسجيل للاشتراك في الفعاليات وورش التدريب المصاحبة عبر الموقع الإلكتروني لمؤسسة «راف».
يهدف الملتقى إلى تبادل الأفكار والخبرات الدعوية النسائية بين المراكز المتخصصة على النطاقين المحلي والخارجي، كما يسعى إلى تنمية وتعزيز الثقافة الدعوية المصقولة بالعلم الشرعي الصحيح، وعرض نماذج من البرامج الدعوية النسوية التي تم تنفيذها في المراكز المختلفة والاستفادة منها، وإنشاء بيئة إيجابية لتقييم البرامج الدعوية، إلى جانب توطيد العلاقات بين الفرع النسائي بمؤسسة «راف» مع المؤسسات الخيرية من جهة، وتوطيد علاقة المؤسسات المشاركة مع بعضها البعض من جهة أخرى، فضلا عن إيجاد ملتقى نسائي دعوي تحت مظلة مؤسسة «راف» يضمن تكامل الجهود المبذولة من قبل المؤسسات الخيرية على صعيد الساحة وتنظيمها.
وأوضحت الأستاذة غادة أبوجسوم، مدير إدارة الفرع النسائي لمؤسسة «راف»، أن نسخة العام الحالي من الملتقى تستعرض تجارب وجهود 8 جهات جديدة تشارك في الملتقى للمرة الأولى، اثنتان منها من داخل منها قطر، والباقي من خارجها، حيث يشارك من قطر «مركز عبدالله عبدالغني للتواصل الحضاري» ويعتبر من الرواد في الدعوة والفكر الإسلامي، و «نادي المصلي» بجامعة قطر وهو إضافة مهمة لعنصر الشباب، ومن الخارج يشارك 6 مراكز ومؤسسات منها «نادي النورين» بجامعة الدمام، وجمعية «صناع الحياة» بالجزائر، و «النادي السعودي» الخاص بالطلاب المبتعثين في برزبن بأستراليا، وذلك بهدف التواصل مع مثل هذه المراكز والتعرف على أفكار مختلفة وتوجه جديد في مجال الدعوة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*