الخميس , 20 سبتمبر 2018
الرئيسية » السياسة الشرعية للأقليات المسلمة » مقالات وأخبار » تصاعد الكراهية ضد المسلمين بمدارس “ويسكنسن” الأمريكية
تصاعد الكراهية ضد المسلمين بمدارس “ويسكنسن” الأمريكية

تصاعد الكراهية ضد المسلمين بمدارس “ويسكنسن” الأمريكية

تزايدت وتيرة العداء للمسلمين في مدارس ويسكنسن الأمريكية، في حين قالت مديرة ومؤسسة ائتلاف النساء المسلمات، جنان نجيب، إن الإسلاموفوبيا الأكثر إزعاجا، خاصة أنها تقع في مدارس الولاية.
وانتشرت دعوة أخرى معادية للمسلمين في جامعة كولومبيا، وتعد واحدة من كبرى الجامعات الأمريكية، من جماعة يهودية عنصرية في حرم الجامعة، تحض على كراهية المسلمين.
وأرجعت إذاعة ” ويسكنسن “، في تقرير، الأحد، تزايد الظاهرة إلى دعوة أحد المرشحين الكبار لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب لـ ” حظر شامل ” للمهاجرين المسلمين، ومنعهم من دخول الولايات المتحدة الأمريكية.
وذكرت الإذاعة أن الذكريات مازالت تحلق حول معبد للسيخ في الولاية، والذي شهد إطلاقا للرصاص، حيث كان يعتقد أن الضحايا تم استهدافهم لأن ملامحهم تشبه ملامح المسلمين.
وأعربت جنان عن اعتقادها أن التهديدات المعادية للمسلمين وتوبيخهم أمور شائعة في فصول المدارس، في حين أنه لا يتم الإبلاغ عن عديد من الحالات.
وقالت: “المشكلة أنك لا تسمع في حقيقة الأمر عن هذه الحوادث وأعتقد أن المشكلة تكمن في أن المسلمين في كثير من الأوقات لا يرغبون في المضي قدما لتحريك قضية إزاءها، فهم يشعرون بالاستهداف إذا فعلوا ذلك”.
وعقدت جنان، في وقت سابق من العام الجاري، سلسلة ورش عمل لمساعدة المسلمين وأنصارهم في المجتمع على الرد المناسب إزاء الخطاب المعادي للمسلمين، كما بدأت عقد لقاءات مع مديري المدارس للـتأكيد على أنهم لن يتهاونوا على خطاب الكراهية ضد الإسلام ، وفق ما ذكرت صحيفة المصري اليوم.
ولكنها استدركت بأن جهودها تم تقويضها من عدة نواح بسبب السباق الرئاسي الجاري، قائلة: “المشكلة أننا نتعامل مع وقت يتسابق فيه المرشحون من أجل الفوز بأعلى منصب في البلاد، وهم من يفعلون ذلك بشكل خاص، في إشارة لخطاب دونالد ترامب في مسار حملته الانتخابية”.
وأضافت: “لذا من الصعب جدا أن تعلم الأطفال ما هو غير مقبول عندما ترى الأفراد الذين يترشحون لأعلى منصب يرتكبون ذلك”.
في سياق متصل، نشرت جماعة موالية لإسرائيل الإسلاموفوبيا في جامعة كولومبيا الأمريكية، حيث انضم الطلاب الذي يدعمون إسرائيل إلى فعاليات تنم عن التعصب التام في واحدة من كبرى الجامعات الأمريكية.
وقال “ألترنت”، وهو برنامج خاص بمعهد الإعلام المستقل، إن الطلاب في جامعة كولومبيا عبروا عن مخاوفهم لمديري الجامعة إزاء ما يرون أنه استعراضا عنصريا ومسيئا في حرم الجامعة، من جماعة يقودها أحد الجنود الذي تورط في مذبحة 2014 بإسرائيل.
وأفاد الموقع بأن حملة الطلاب التي تدعم إسرائيل يجري تمويلها على يد أحد المعادين البارزين للإسلام.
ولفت إلى أن هذا الرجل ويدعى روتشمان عضو حركة “ألفا إبسيلون بي” اليمينية اليهودية ذات التوجه اليميني، وترتبط بعلاقات وثيقة مع جماعات الضغظ الإسرائيلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*